الانتِخابَات الْعَامّة فِي نَيْجِيرِيا سَنَةَ 2019م: دُرُوسٌ وَعِبَرٌ

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الْخُطْبَةُ الثّانية لِشَهْرِ رجب بِتأْرِيخِ 8\7\1440هـ-15\3\2019م
حَوْلَ: الانتِخابَات الْعَامّة فِي نَيْجِيرِيا سَنَةَ 2019م: دُرُوسٌ وَعِبَرٌ
الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِين, الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا , الَّذِي لَهُ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ فَقَدَّرَهُ تَقْدِيرًا؛ الْقائِلِ فِي فُرْقَانِهِ الْمُبِينِ :﴿إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِأُولِي الْأَلْبَابِ (190) الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ﴾ {آل عمران:3\190-191}. نَحْمَدُهُ سُبْحانه وتَعَالَى وَنَشْكُرُهُ وَنُؤْمِنُ بِهِ وَنَتَوَكَّلُ عَلَيْهِ وَنَعُوذُ بِهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِناَ , إِنَّهُ مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي فَلاَ مُضِلَّ لَهُ وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ؛ وَاَشْهَدُ أَنْ لاَإِلَهَ إِلاَ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأشْهَدُ أَنَّ محُمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ, اللهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَكُلِّ مَنْ سَلَكَ مَسْلَكَهُ وَتَمَسَّكَ بِسُنَّتِهِ وَسَارَ عَلَى دَرْبِهِ إِلَى يَوْمِ الدِّين.
أَمَّا بَعْدُ,
فَعِبَادَ اللهِ, أُوصِيكُمْ وَنَفْسِي بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ , ظَاهِراً وَبَاطِناً, مِصْدَاقاً لِقَوْلِهِ تَعَالَى:
﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ﴾{آل عمران:3\102}.
﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا﴾{النِّساء:4\1}.
﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا (70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا﴾{الأحزاب:33\70-71}.
إِخْوَةَ الإِيمَان, قّدْ شَاهَدْنَا الانْتِخَابَاتِ الْعامَّة فِي وَطَنِنَا الْحَبيبِ نَيجِيريا هَذِهِ السَّنَة: 2019م وَعَايَشْنَاها وَدَرَسْنَاها دِرَاسَةً وَاعِية دقيقة وَاسْتَنْبَطْنَا مِنْهَا دُرُوساً وَعِبَراً . وَنَرَى أَنْ نَذْكُرَ بَعْضَ هَذِهِ الدُّرُوسِ وَالْعِبَر حَتَّى تَعُمَّ الْفَائِدَة. إِذاً, فَإِنَّ مَوْضُوعَ خُطْبَتِنَا الْيَوْم يَدُورُ حَوْلَ: الانتِخابَات الْعَامّة فِي نَيْجِيرِيا سَنَةَ 2019م: دُرُوسٌ وَعِبَرٌ.وَنَذْكُرُ هَذِهِ الدُّرُوسُ الآنَ وَاحِداً تِلْوَ الآخَر:
أ-إِنَّ اللهَ هُوَ مَالِكُ الْمُلْكِ يُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ يَشَاءُ وَيَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمّن يَشَاءُ:
أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ الْكِرَامُ, قَدْ صَرَّحَ الْحَقُّ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى فِي فُرقَانِهِ الْعَزِيزِ -الَّذِي لاَ يَأتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْن يَدَيْهِ وَلاَ مِنْ خَلْفِهِ-الْقَوْلَ عَنْ هَذِهِ الْحَقِيقَة تَصْرِيحاً وَاضِحاً وُضُوحَ الشَّمْسِ, قَائِلاً لِحَبِيبِهِ الْمُصْطَفَى-صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّم-:﴿قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ﴾ {آل عمران: 3\26-27}.
أيُّهَا الإِخْوَةُ فِي اللهِ, فِي هَذِهِ الانتِخَابَات الْعَامَّة قَدْ ظَهَرَ جَلِيّاً أَنَّ اللهَ تَعَالَى نَفَّذَ مَشِيئَتَهُ الْمَوْصُوفَة فِي الآيَتَيْنِ الْمَذْكُورَتَيْنِ تَنفِيذاً: فَأتَى مُلْكَهُ لِمَنْ يَشَاءُ وَنَزَعَهُ مِمَّنْ يَشَاءُ وَأَعَزَّ مَنْ يَشَاءُ وَأَذَلَّ مَنْ يَشَاءُ وَرَزَقَ مَنْ يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ. وَنَرَى رُؤيَةَ الْعَينِ أَنَّ بِيَدِهِ الْخَيْرُ وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ.
فَقَدْ أَتَى اللهُ مُلْكَهُ رئيسَ الدَّوْلةِ(مُحَمَّدَ بُخَارِيحفطه الله ورعاه)مرة ثانية,لِيَقُودَ نِظَامَ حُكْمِ الْجَمْهُورِيَّة لمدة أربعة أعوام,وَالْمُنْتَخَبِينِ الْآخَرِينَ فِي مُخْتَلِفِ الْمَنَاصِبِ فِي نَيجِيريا شَرْقاً وَغَرْباً,وكَمَا لَمْيؤت الْآخَريِنَ بمشيئته تعالى. وَأَعَزَّ الْمُوَاطِنِينَ الْحَقِيقِيِين الَّذِينَ بَذَلُوا جُهُودَهُمْ لَيْلاً وَنَهَاراً نَحْوَ نَجَاحِ هَذِهِ الانتِخَابَات؛ أَمَثَالَ رَئِيسِ لَجْنَةِ الانتِخَابِ: برفيسور محمود يعقوبوَأَنْصَارِهِ, وَالإِعْلامِ, وَالصَّحَافِيِّين الْمَاهِرِين وَرِجَال الأمْنِ, وَجَمِيع الْمُواطِنِين الْمُحْسِنِينَ, وَأَذَلَّ الْآخَرِينَ, الْمَاكِرِينَ, الَّذِينَ قَصَدُوا فَشَلَ الْعَمَلِيَّةِ الانْتِخَابِيَّة(وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللهُ وَاللهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ).
ب-﴿وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ﴾ {آل عمران: 3\:140}
إِنَّ مِنْ سُنَّةِ اللهِ الْقَدِيمَة وَالْمُسْتَمِرَّةِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَة فِي خَلْقِهِ تَدَاوُلُ الْأَيَّامِ بَيْنَ النَّاسِ فِي الْمُلْكِ وَالْغِنَى وَالدَّوْلَة وَالْعِلْمِ وَالرِّزقِ وَالْعِزِّ وَالْجَاهِ وَالْقُوَّة والتَّقْنِيّة وَمَا إِلَى ذَلِكَ. وَكَمْ مِنْ دُوَلٍ قَدْ مَلَكَتْ زِمَامَ الْأَمْرِ وَالنَّهْي فِي الدُّنْياَ بِالْأَمْسِ والْيَوْمَ قَدْ صَارَتْ نَكْرَةً مَجْهُولَة. والأسرة الحاكمة اليوم قد صَارَتْ مَحكُومَةً﴿وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ﴾ {آل عمران: 3\:140}.
وقد زَعَمَ الْحِزْبُ السِّيَاسِى الْحاَكِمُ قَبْلَ انْتِخَاباتِ سنة 2015م أَنْ يَحْكُمَ نَيْجِيرِيا لِمُدَّةٍ أَكْثَرَ مِنْ خَمْسِينَ سَنَةً لِكَوْنِهِ أَكْبَرَ حِزْبٍ سِيَاسِيٍّ فِي إفْرِيقِيَّا وَلَكِنَّ اللهَ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى قَدْ قَالَ فِي تَنْزِيلهِ الْعَزِيز: ﴿وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ﴾ {التَّكوير:81\29}. وَشَاءَ اللهُ رَبُّ الْعِزَّة وَالْجَبَرُوت أنْ تَكُونَ مُدَّةُ حُكْمِهِ لاَ تَزِيدُ عَلَى سِتَّ عَشْرَةَ سَنَةً (16) مَعَ كِبْرِهِ وكَثْرَةِ أَعْضَائِهِ وَقُوَّةِ أَنْصَارِهِ. فَقَدْ قَالَ تَعَالَى: ﴿وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ﴾ {الأعراف:7\34}. فَالْحِزْبُ الْحَاكِمُ بِالْأَمْسِ صَارَ الْيَوْمَ أَحَدَ الأَحْزَابِ الأقَلِيّاتِ.:﴿وَتِلْكَ الأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ﴾ {آل عمران: 3\:140}.
ج-فائِدة الصّبر وعدمِ الْيَأْسِ وَالْقَنُوطِ:
إِخْوَةَ الإِيمان, فقَدْ قِيل فِي الْمِثَالِ الْعَرَبِي: “مَنْ قَرَعَ الْبَابَ وَلَجَّ وُلِجَ” مِنْ أَسْرَارِ النَّصْرِ وَالنَّجَاحِ فِي الأُمُورِ الدُّنْيَوِيَّة وَالأُخْرَوِيَة الصَّبْر وَعَدَمُ الاسْتِعْجَال وَالْمُدَاوَمَة وَالْمُلازَمَة. هَذِهِ هِيَ الْمَرَّة الخامسة لِلرَّئِيس الْمُنْتَخَبِ:مُحمَّد بُخَارِي شارك فِي سنوات: 2003م و2007م , و2011م و2015م صَبَرَ وَلَمْ يَقْنَطْ مِنْ رَحْمَةِ رَبِّهِ وَأَيَّدَهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ بِنَصْرِهِ سَنةَ 2015م.وأعانه الله هذا العام 2019م أيضاً . (إِنَّ الله مَعَ الصّابرين).
دـ-الْمَهَارَة والاتِّقَان مَعَ الإنْصَافِ سِرٌّ مِنْ أَسْرَارِ النَّجَاحِ:
أَيُّهَا الأحْبَابُ الْكِرَام, مِمَّا سَبَّبَ نَجَاحَ الانتِخَابات الماضِيَّة مَهارةُ لَجْنَةِ الانتِخَاب وَاتِّقَانُها لِوَظِيفَتِهَا وَإِنْصَافُ رِجَالِها خَاصَّةً رَئِيسُ اللَّجْنَة: برفيسور محمود يعقوب كما أعزَّ الله برفيسور الطَّاهِرُ جَيغا سنةَ 2015م حَفِظَهُمَا اللهُ وَرَعَاهُمَا وَأنْصَارهُما. فَلَنْ يَنْسَى نَيْجِيريا دَوْرَهُمَا وَلَجْنَتَهُمَا أَبَداً. وَقَدْ قَالَ الرَّسُول صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:((إِنّ اللَّهَ تَعَالى يُحِبّ إِذَا عَمِلَ أَحَدُكُمْ عَمَلاً أَنْ يُتْقِنَهُ))[رواه البيهقي ].
هـــ-التَّطَوُّرُالسِّياسىُّ فيوَطَنِنَا نَيْجِيرِيا:
الآن, قَدْ أَخَذَ النَّيْجِيريون يَنْظُرُونَ إِلَى الشَّخْصِيَّات فِي الانتِخَاباتِ بَدَلاً مِنْ نَظَرِهِمْ إِلَى الأَحْزاب السِّياسية فَقَطْ الّذِي هُوَ الْمُعْتَادُ مِنْ قَبْلِ.يَنْظُرُونَ إِلَى الْعَمَلِ وَلا إلى الأحْزاب أَوِ الْعادات. إِذَا لَمْ تَعْمَلْ تَفْشَلْ مَعَ عَظمة حِزبِكَ السِّيَاسِيّ..
و-عاقِبَة الْمَكْرِ وَالْمَاكِرين:
﴿وَلَا يَحِيقُ الْمَكْرُ السَّيِّئُ إِلَّا بِأَهْلِهِ﴾{فاطر:35 \43}وقَدْ خَطَّ الْماكِرون تَخْطِيطَهُمْ لِإفْسَادِ الْعَمَلِيّةِ الانتِخابية الماضِيَّة بَعْدَ فَشَلِهِمْ فِي تَزْوِيرِ نَتَائِجِ الانتِخَاباتِ وَلَكِنَّ اللهَ سُبْحانه وَتَعَالَى لَمْ يُمَهِّدْ لَهُمُ الطَّرِيقَ.
عِبَادَ الله, تَأَمَّلْ قَوْلَهُ عَزَّ وَجَلَّ:﴿يا أيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا بَغْيُكُمْ عَلَى أَنْفُسِكُمْ﴾ وقولَه تعالى: ﴿فَمَنْ نَكَثَ فإنَّما يَنْكُثُ عَلَى نَفْسِهِ﴾، بل قد قرر الله تعالى أن هذا الأسلوب ـ وهو المكر ـ إنما هو منهجٌ من مناهج أعداء الرسل مع الأنبياء والرسل، فقال ـ في سورة الرعد: ﴿وَقَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ فَلِلَّهِ الْمَكْرُ جَمِيعًا يَعْلَمُ مَا تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ وَسَيَعْلَمُ الْكُفَّارُ لِمَنْ عُقْبَى الدَّارِ﴾[الرعد: 42]، وقال عز وجل: ﴿وَقَدْ مَكَرُوا مَكْرَهُمْ وَعِنْدَ اللَّهِ مَكْرُهُمْ وَإِنْ كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ} [إبراهيم: 46}.
ز-التَّضَرُّعُ إِلَى اللهِ وَالتَّوَكُّلُ عَلَيْهِ قُوَّةٌ وَحِرْزٌ حَرِيزٌ:
مِنْ أَسْرَارِ نَجَاحِ الانتِخَابَات الْعامَّة فِي نَيْجِيريا في هذه سنة 2019م التَّضَرُّعُ إِلَى الْخَالِقِ الْبَارِئ , فَارِج الهَمِّ وَكَاشِفِ الْغَمِّ, وَمُجِيبِ دَعْوَاتِ الْمُضْطَرِّين, وَالتَّوَكُّلُ عَلَيْهِ سِرّاً وَجَهْراً.
فَتَضَرَّعْنَا إِلَى اللهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى واسْتَجَابَ دَعْوَاتِنَا.والحمد للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ. وَقَدْ قَالَ تَعَالَى: ﴿وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ﴾{غافر:40\ 60}.
نصيحة مُوجَزَة :
أدركنا أنّ الانتخابات لمّا تتمّ في بعض الأماكن في نيجيريا خاصّة في بعض الولايات أمثال :أداماوا , بَئُوشِي, بَيْنُئَيْ , كَانُوا , بلاتُو و سوكوتو . وتأريخ إعادة هذه الانتخابات :23\3\2019م. فعلى لجنة الانتخابات المستقلّة , ورجال الأمن , والإعلام , والمواطنين والنّاخِبين , والمٌنتَخَبِين والأحزاب السِّياسيّة أن يقوم كُلٌّ بواجبِهِ بأمانَةٍ وثِقّةٍ وتقوى : ألا وكلُّكُم راعٍ وكُلُّكُمْ مَسْؤُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ . ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ﴾[التّكاثر:102\8]اللهِ عزَّ وجلَّ, ﴿
أقول قولي هذا أستغفر الله العظيم لي ولكُمْ فاستغفرُوه وتوبُوا إليه إنّهُ هُو الغفور الرّحيم .
الْخُطْبَةُ الثّانية :
الحمد لله ربّ العالمين نحمده سبحانه وتعالى ونشكره ونؤمن به ونتوكّل عليّ ونصلِّي ونسلِّم على خير خلق الله سيِّدنا ومولانا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الجزاء.
أمّا بعد ,
فيا عباد الله ,تحتفل دول العالم بـ»اليوم العالمي لحقوق المُستهلِك»
WORLD CONSUMER’S RIGHTS DAY
اليوم : 15\مارس\2019م , كعادتها السَّنوية ونريد أن نبيِّن لإخواننا المسلمين المنشود بهذا اليوم :
اليوم العالمي لحقوق المستهلك
والذي أقرته الأمم المتحدة في 15 مارس من كل عام، وقد تم اختيار يوم حقوق المستهلِك تيمنا بإعلان الرئيس جون كندي في الكونجرس الأمريكي «15 مارس 1962» الذي قال فيه كلمته الشهيرة «إن المستهلكين هم الشريحة الكبيرة في العالم والتي تتأثر وتؤثر في السوق الاقتصادي، إلا إن صوتها لا يزال غير مسموع».
أهداف يوم حماية المستهلك:
1 – المطالبة بالحقوق الأساسية والرئيسية للمستهلك «حقوق المستهلِك الثمانية».
2 – المطالبة باحترام حقوق المستهلِك وحمايته.
3 – تسليط الضوء على بعض الممارسات الخاطئة وغير الأخلاقية والتي تضر بمصالح المستهلك والبيئة.
4 – مخاطبة الجهات الحكومية بإصدار التشريعات بحيث توفر المعلومات اللازمة للمستهلكين في التعامل مع السلع والخدمات.
الحقوق الثمانية للمستهلك:
1- حق الأمان.2- حق المعرفة.3- حق الاختيار.4- حق الاستماع إلى آرائه.5- حق إشباع احتياجاته الأساسية.6- حق التعويض.7- حق التثقيف.8- حق الحياة في بيئة صحية.
الدّعاء :
اللّهُمَّ اجْعَلْ لِكُلِّ مَنْ يَمُرُّ بِضِيقٍ مِنَ الْمُسْلِمِينَ فَرَجاً, وَلِكُلِّ مَظْلُومٍ مَخْرَجَا, وَلِكُلِّ مَهْمُومٍ رَاحَةً, وَلِكُلِّ حَزِينٍ سَعَادَةً, وَلِكُلِّ دَاعٍ بِخَيْرٍ إِجَابَةً, وَلِكُلِّ مَرِيضٍ شِفَاءَ, يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ, يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. اللَّهُمَّ ارْزُقْنَا الْإِخْلاَصَ فِي الدَّعْوَاتِ وَالْقَبُولَ فِي الطَّاعَاتِ, وَالشُّكْرَ عِنْدَ الْخَيْرَاتِ, وَالْخُشُوعَ فِي الصَّلَوَاتِ, وَالْعَفْوَ عِنْدَ الْعَثَرَاتِ, وَالصَّفْحَ عِنْدَ الزَّلَاتِ, وَالصَّبْرَ عِنْدَ الْأَزَمَاتِ, وَالنَّصْرَ عَلَى الْأَعْدَاءِ, وَالْغَلَبَةَ عَلَى الصِّعَابِ, وَالْحَمْدَ عِنْدَ الْبَرَكَاتِ, وَالتَّدَبُّرَ عِنْدَ الْآيَاتِ, وَقَضَاءَ الْحَاجَاتِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ, يَا حَيُّ ياَ قَيُّومُ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِيمِينَ وصلّى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً”.وصلّى الله على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه وسلّم تسليماً”.

Leave a Reply