شُرُوط المُنتَخَبِ أَوِ الْمُرَشَّحِ

CLICK HERE TO DOWNLOAD

بسم الله الرّحمن الرّحيم

الخطبة الثَّالثةلِشَهْرِجُمَادَى الأُولَى  بِتأريخ 26\5\1440هـ-1\2\2019م

حول:شُرُوط المُنتَخَبِ أَوِ الْمُرَشَّحِ

الحمد لله رب العالمين, الْقائلِ فِي كِتَابِهِ الْعَزِيزِ:﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَخُونُوا اللَّهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُمْ تَعْلَمُونَ﴾{الأنفال:8 \27},﴿إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ﴾{القصص:28\ 26}.نَحْمَدُهُ سُبْحانه وتَعَالَى وَنَشْكُرُهُ وَنُؤْمِنُ بِهِ وَنَتَوَكَّلُ عَلَيْهِ وَنَعُوذُ بِهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِناَ , إِنَّهُ مَنْ يَهْدِهِ اللهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ هَادِيَ لَهُ فلن تجد له وليا مرشدا؛ وَاَشْهَدُ أَنْ لاَإِلَهَ إِلاَ اللهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ وَأشْهَدُ أَنَّ محُمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ, الْقَائِلَ فِي حَدِيثِهِ الشَّرِيفِ: “إِذَا ضُيِّعَتِ الأَمَانَةُ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ”. قَالَ: كَيْفَ إِضَاعَتُهَا يَا رَسُولَ اللَّهِ؟ قَالَ:”إِذَا أُسْنِدَ الأَمْرُ إِلَى غَيْرِ أَهْلِهِ؛ فَانْتَظِرِ السَّاعَةَ”{رواه البخاري} والصلاة والسلام عليه وعلى آله وأصحابه الطاهرين.

أمّا بعد ,

فَيا عِبَادَ اللهِ, أُوصِيكُمْ وَنَفْسِي بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ, إِذْ هِيَ مَنْهَجُ الصَّالِحِينَ أُولي الأَلْبَابِ, قَالَ الله تَعَالَى:﴿وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ﴾ {البقرة:2\197}.

إخْوَةَ الإِيمَانِ, هَذَا هُوَ اللِّقَاءُ الثَّالث فِي شَهْرِ جُمَادَى الأُولَى وَنَحْنُ عَلَى قَضِيَّةِ السَّاعَةِ فِي وَطَنِنَا نَيْجِيرِياَ أَلَا وَهِيَ قَضِيَّةُ الانْتِخَابَاتِ الْعَامَّة. وَفِي الأَسابيع الماضيَّة قد تحدّثنا عن الإسلام والسِّياسة الدّيمقراطية وحكم المشاركة في الانتخابات المعاصرة والاستعداد لانتخابات عام 2019م في نيجيريا و نَحْوَ انتِخَابِات حُرّة,آمنة,ونَزِيهَة و حكم مشاركة المرأة في الانتخابات المعاصرة و تحريم بيع وشراء الأصوات الانتخابيّة وخطورة مقاطعة الانتخابات المعاصرة عَلَى هَذَا التَّرْتِيبِ. وَأَمَّا الْيَوْمَ-إنْ شاء اللهُ الْمَوْلَى القدير- سنتحدّث عن: شرُوطُ الْمُنتَخَبِ أوِ الْمُرَشَّحِ.

:أيّها الإخوة المسلمون , مَنْ نُرَشِّحُ ؟

نرشح  من  نرضى  دينه   وأمانته  وقوته  ، فأكثر  المرشحين استقامة  أولاهم بأصواتنا  ، فإن  كانت قائمة  المرشحين  خلوا  من ذلك –وهذا كثير في  زماننا  هذا – فإننا  نرشح أقلهم  فسادا   ، وربما قال  المحدثون عن  الحديث  : هو  أصح  ما  في  الباب ،  وإن  كان ضعيفا  ساقطا؛ لأن غيره أوهى  منه .

 – من رشَّح  أحد ا وهو  يعلم أن  غيره  أولى  منه لدينه  ، أو لأنه أمثل  المفسدين  طريقة  فقد  خان  الله ورسوله  والمؤمنين والله  يقول في  (سورة الانفال 8\ 27) ﴿يَاأيُّهاَ الَّذِين آمَنُوا لاَ تَخُونُوا اللهَ وَالرَّسُولَ وَتَخُونُوا أَمَانَاتِكُمْ وَأَنْتُم تَعْلَمُونَ﴾ (الأحزَاب:33\70-71).

 وقال عليه  الصلاة  والسلام (( من استعمل رجلا  من عصابة  وفيهم من هو  أرضى لله  منه  ، فقد خان  الله ورسوله والمؤمنين  ))  الحاكم

– أنه لايجوز بيع الصوت  ليرشح المشتري ؛فهذا  يعتبر رشوة في  الإسلام والراشي  والمرتشي كلاهما ملعون لقوله عليه الصلاة والسلام ((لعن  الله  الراشي  والمرتشي  )) أحمد

قال شيخ الإسلام , ابن تيمية –رحمه الله رحمة واسعة- في كتابه : السّياسة الشّرعية في إصلاح الرّاعي ولرّعيّة  [الأصلح هو الأولى]

إذا عرف هذا، فليس عليه أَنْ يَسْتَعْمِلَ إلَّا أَصْلَحَ الْمَوْجُودَ، وَقَدْ لَا يكون في موجوده من هو أصلح لِتِلْكَ الْوِلَايَةِ، فَيَخْتَارُ الْأَمْثَلَ فَالْأَمْثَلَ فِي كُلِّ منصب بحسبه، وَإِذَا فَعَلَ ذَلِكَ بَعْدَ الِاجْتِهَادِ التَّامِّ، وَأَخْذِهِ لِلْوِلَايَةِ بِحَقِّهَا، فَقَدْ أَدَّى الْأَمَانَةَ، وَقَامَ بِالْوَاجِبِ فِي هَذَا، وَصَارَ فِي هَذَا الْمَوْضِعِ مِنْ أئمة العدل المقسطين عِنْدَ اللَّهِ؛ وَإِنْ اخْتَلَّ بَعْضُ الْأُمُورِ بِسَبَبٍ مِنْ غَيْرِهِ، إذَا لَمْ يُمْكِنْ إلَّا ذَلِكَ، فَإِنَّ اللَّهَ يَقُولُ: ﴿فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ﴾ [التغابن: 16] . وَيَقُولُ: ﴿لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا﴾ [البقرة: 286] (سورة البقرة: من الآية 286) وقال في الجهاد في سبيل الله: ﴿فَقَاتِلْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ لَا تُكَلَّفُ إِلَّا نَفْسَكَ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ﴾ [النساء: 84]. فَمَنْ أَدَّى الْوَاجِبَ الْمَقْدُورَ عَلَيْهِ فَقَدْ اهْتَدَى: وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ» . أَخْرَجَاهُ في الصحيحين؛ لكن إن كان منه عجز بلا حَاجَةَ إلَيْهِ، أَوْ خِيَانَةٌ عُوقِبَ عَلَى ذَلِكَ. وَيَنْبَغِي أَنْ يَعْرِفَ الْأَصْلَحَ فِي كُلِّ مَنْصِبٍ، فَإِنَّ الْوِلَايَةَ لَهَا رُكْنَانِ: الْقُوَّةُ وَالْأَمَانَةُ. كَمَا قَالَ تَعَالَى: ﴿إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ﴾ [القصص: 26] . وَقَالَ صَاحِبُ مِصْرَ لِيُوسُفَ عَلَيْهِ السَّلَامُ: ﴿إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ﴾ [يوسف: 54] . وَقَالَ تَعَالَى فِي صِفَةِ جِبْرِيلَ: ﴿إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ – ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ – مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ﴾ [التكوير: 19 – 21] .

 وَالْقُوَّةُ فِي كُلِّ وِلَايَةٍ بِحَسَبِهَا؛ فَالْقُوَّةُ فِي إمَارَةِ الْحَرْبِ تَرْجِعُ إلَى شَجَاعَةِ الْقَلْبِ، وَإِلَى الخبرة بالحروب، والخادعة فِيهَا، فَإِنَّ الْحَرْبَ خُدْعَةٌ، وَإِلَى الْقُدْرَةِ عَلَى أَنْوَاعِ الْقِتَالِ: مِنْ رَمْيٍ وَطَعْنٍ وَضَرْبٍ وَرُكُوبٍ، وكر، وفر، ونحو ذلك؛ كما قال الله تَعَالَى: ﴿وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ﴾ [الأنفال: 60] . وَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «ارْمُوا وَارْكَبُوا، وَأَنْ تَرْمُوا أَحَبُّ إليَّ مِنْ أَنْ تَرْكَبُوا، وَمَنْ تَعَلَّمَ الرَّمْيَ ثُمَّ نَسِيَهُ فَلَيْسَ مِنَّا» وَفِي رِوَايَةٍ: «فَهِيَ نِعْمَةٌ جَحَدَهَا» رَوَاهُ مُسْلِمٌ. وَالْقُوَّةُ فِي الْحُكْمِ بَيْنَ النَّاسِ تَرْجِعُ إلى العلم بالعدل الَّذِي دَلَّ عَلَيْهِ الْكِتَابُ وَالسُّنَّةُ، وَإِلَى الْقُدْرَةِ عَلَى تَنْفِيذِ الْأَحْكَامِ. وَالْأَمَانَةُ تَرْجِعُ إلَى خَشْيَةِ اللَّهِ، وَأَلَّا يَشْتَرِيَ بِآيَاتِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا، وَتَرْكِ خشية الناس؛ وهذه الخصال الثلاث التي أخذها الله على كل من حَكَمٍ عَلَى النَّاسِ، فِي قَوْله تَعَالَى: ﴿فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ﴾ [المائدة: 44] . وَلِهَذَا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْقُضَاةُ ثَلَاثَةٌ: قَاضِيَانِ فِي النَّارِ، وَقَاضٍ فِي الْجَنَّةِ. فَرَجُلٌ عَلِمَ الْحَقَّ وَقَضَى بِخِلَافِهِ، فَهُوَ في النار. لرجل قَضَى بَيْنَ النَّاسِ عَلَى جَهْلٍ، فَهُوَ فِي النَّارِ، وَرَجُلٌ عَلِمَ الْحَقَّ وَقَضَى بِهِ، فَهُوَ فِي الْجَنَّةِ» رَوَاهُ أَهْلُ السُّنَنِ. وَالْقَاضِي اسْمٌ كل مَنْ قَضَى بَيْنَ اثْنَيْنِ وَحَكَمَ بَيْنَهُمَا، سَوَاءٌ كان خَلِيفَةً، أَوْ سُلْطَانًا، أَوْ نَائِبًا، أَوْ وَالِيًا؛ أَوْ كَانَ مَنْصُوبًا لِيَقْضِيَ بِالشَّرْعِ، أَوْ نَائِبًا له، حتى من يَحْكُمَ بَيْنَ الصِّبْيَانِ فِي الْخُطُوطِ، إذَا تَخَايَرُوا. هَكَذَا ذَكَرَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم، وهو ظاهر.

أقول قول هذا أستغفر الله العظيم لي ولكم فاستغفروه وتوبوا إليه إنّه هو الغفور الرّحيم .

الخطبة الثّانية :

الحمد لله ربّ العالمين , القائل في الفرقانه العظيم : ﴿ يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا﴾ [الأحزاب:33\59], نحمده سبحانه وتعالى ونشكره ونؤمن به ونتوكّل عليه ونصلِّي ونسلِّم على خير خلق الله  سيّدنا ومولانا محمّد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدِّين .

أما بعد ,

فيا عباد الله , إنّ الأمم المتّحدة تحتفل اليوم بيوم الحجاب العالمي , ونرى أنه من الجدير بالذّكر تأريخ هذا اليوم وفضائل حجاب المرأة المسلمة في الإسلام .

يوم الحجاب العالمي

يُقام يوم الحجاب العالمي في الأول من فبراير في ما يقرب من 116 دولة ، حيث تدور فعاليات اليوم حول محاولة رفع الوعي حول الحجاب وتعميق فهم الآخرين عنه وتعزيز التسامح الديني.

تم الاحتفال لأول مرة باليوم العالمي للحجاب في عام 2013 ، حيث جائت الفكرة من “ناظمة خان” التي تقيم في ولاية نيويورك الأمريكية وفى هذا اليوم تكون الدعوة لجميع الفتيات المسلمات وغير المسلمات للبس الحجاب ومعرفة انطباعاتهم عن ذلك، حيث شاركن العام الماضي فتيات من 50 دولة حول العالم ليترفع هذا العام عدد الدول المشاركة إلى 116 دولة. وتقول ناظمة أنها تسعى هذا العام لأن يكون هناك مليون مشاركة في هذا اليوم من حول العالم الذي يأتي تحت شعار: ” توعية أفضل ، فهم أعمق ، سلام للعالم”.

نشأته:

بالرغم من انتقاد البعض في الغرب على ارتداء الحجاب ، وربطه باضطهاد الإناث أو التشدد الديني، فإن ذلك لم يمنع المسلمة البنغالية ناظمة خان، التي تعيش بمدينة نيويورك الأمريكية من ارتدائه، معتبرة أنه رمز للإيمان وللجمال والتواضع. ومن هنا استوحت فكرة اليوم العالمى للحجاب وتم الاحتفال به لأول مرة في عام 2013.

حاولت ناظمة خان تغيير هذه الصورة النمطية عن الحجاب بإطلاق يوم “يوم الحجاب العالمي”، لجذب التعاطف وتشجيع النساء المسلمات وغير المسلمات، اللواتي لا يرتدين الحجاب على ارتداء غطاء للرأس وخوض التجربة، مضيفة أن الهدف من ذلك تعزيز التسامح الديني حول العالم من خلال رفع مستوى الوعي حول الحجاب ، ومنوهة أن الحجاب ليس هو تغطية الرأس وحسب، وإنما أيضاً تغطية كل الجسم بما في ذلك الرأس والصدر والذراعين والساقين، إضافة إلى أن تكون هذه ملابس فضفاضة.

وكتبت خان في رسالة عبر البريد الإلكتروني أن “التواضع هو جزء من ديننا الإسلامي،” مضيفةً: “لا يجب التمييز ضد أي شخص لاعتناق دينه”.

وكانت خان قد عانت الكثير بعد انتقالها مع عائلتها إلى الولايات المتحدة الأمريكية منذ أن كانت تبلغ من العمر 11 عامًا، من سخرية البعض منها بسبب ارتدائها الحجاب في المدرسة، واستمرت المضايقات في مدرستها الثانوية ومن ثم في الجامعة، وأصبحت أسوأ بعد هجمات 11 سبتمبر.

فضائل حجاب المرأة المسلمة:

الحجاب طاعة لله عزَّ وجَلَّ وطاعة للرسول صلّى الله عليه وسلّم :

وقَدْ قَالَ تَعَالَى:

﴿وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا﴾ [الأحزاب:33\36].

الحجاب طهارة:

قال سبحانه وتعالى: ﴿وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنّ﴾ [الأحزاب:33\53]

الحجاب إيمانٌ:

وَاللهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى لَمْ يُخَاطِبْ بِالحِجَاب إلّا المؤمنات فقد قال سبحانه وتَعالى: ﴿ونِسَاءُ الْمُؤْمِنِينَ ﴾ [الأحزاب:33\59], وقَالَ عَزَّ وَجَلَّ: ﴿وَقُلْ لِلْمُؤْمِنِاتِ ﴾.{النّور:24\31}.

الْحِجَابُ تَقْوَى:

وقد قال تعالى: يَابَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ [الأعراف:7\26].

الدّعاء :

اللهم أمنا في أوطاننا وول علينا خيارنا وأيد بالحق أولياء أمورنا, وحقق الأمن والاستقرار في بلادنا, اللهم إنّا نسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمنا منه وما لم نعلم, اللهم أعز الإسلام والْمسلمين وأصلح أحوال الْمسلمين فى كل مكان, وادفع عنا الفتن والشرور  وأصلح لنا ولاة الأمور, واستجب دعاءنا إنك أنت سَميع الدعاء.

Leave a Reply